وَجِّهْ قَلْبَكَ إِلَى الأَدَبِ، وَأُذُنَيْكَ إِلَى كَلِمَاتِ الْمَعْرِفَةِ – سفر الأمثال 23
29
يونيو 2013
الذكرانيات المقدسة من اجل الاموات
تحت تصنيف الموت بواسطة fr.Bassil في 2:25 م | أضف تعليقك »

الذكرانيات المقدسة من اجل الاموات


ان اصل الذكرانيات موجودة في الكتاب المقدس يخبرنا العهد القديم ان الاسرائيليين صلوا الى الله كي يسامح خطايا ابائهم الذين ماتوا (نحميا 9: 2)،عندما وجدوا على ثياب الجنود الذين ماتوا تعاويذ وثنية،الامر الذي يعتبر خطيئة هائلة بالنسبة للاسرائيلي التقي، صلّى الشعب الى الله (2ملوك 12: 40- 42) نعلم من العهد الجديد ان القديس بولس ابتهل الى ربنا يسوع المسيح ليجد المؤمن اونيسيفورس الذي لتّوه قد مات رحمة من الرب والله الآب في يوم المجيء الثاني ( 2 تيموثاوس 1: 18 ) .

توصي ” الاومامر الرسولية بان تقام ذكرانيات الاموات بمزامير وقراءات وصلوات في اليوم الثالث من موت محبوبنا بالاعتماد على الرب يسوع الذي قام بعد ثلاثة ايام  .كما توصي ايضا بصنع ذكرانيات لهم في اليوم التاسع “كمذكر بالاحياء والاموات وايضا باليوم الاربعين بعد الموت. يوصي القديس ايسيذورس بيلوسيوتيس باقامة التذكار في اليوم الثالث الذي يقام  احياء لذكرى قيامة الرب في اليوم الثالث . يرى القديس سمعان التسالونيكي رمزية اخرى في الذكرانيات: في اليوم الثالث من اجل الثالوث القدوس لاننا ناخذ وجودنا من الثالوث القدوس وننال حياتنا وتقدم كل اشياء الحياة والخلاص لنا. ذكرانية اليوم التاسع يذكرنا بالمراتب التسعة للملائكة القديسين .ان ذكرانية اليوم الاربعين هي لاجل صعود المخلص الذي حدث بعد اربعين يوما من قيامته في اليوم الثالث وفي النهاية ترمز الذكرانيات الشهر الثالث والسادس والتاسع الى الثالوث القدوس اله الكل وتقام من اجل تمجيد الله الثالوثي نيابة عن الراقد وهذا لان المنتقل خلق من قبل الثالوث وانه الى الثالوث هو ذاهب الان اذ انفصل عن الجسد ويرجو ايضا من الثالوث ان يمنحه قيامة جسده .( لان المتوفي قد حفظ الفضائل الثلاثة “اسس ايماننا:((الايمان والرجاء والمحبة ).وايضا لان الانسان يعبّرعن نفسه بالافعال والكلمات والافكار بناء على قواه الداخلية الثلاثة العقل والعاطفة والرغبة  وفي الخدمة الجنائزية في اليوم الثالث نتوسل الى الله الثالوث ان يغفر خطايا المتوفي التي ارتكبها بالقول او بالفعل او بالفكر. نعمل تذكارات اليوم الثالث لتشارك وتساعد في صلاة لاولئك الذين يفهمون سر قيامة المسيح في اليوم الثالث.يصير تذكار التاسع ” لان المسيح ظهر في اليوم الثامن مرة ثانية لتلاميذه ” .


يمكنك متابعة أية ردود على هذه التدوينة عن طريق RSS 2.0 . يمكنك ترك رد، أو تنبيه من موقعك الخاص.


أضف تعليقك

يجب عليك أن تقوم بتسجيل الدخول من أجل إضافة تعليق.